بحارة القطيف

نرحب بكم اعضائنا وزوارنا الكرام ونتمنى لكم حسن الاقامه والابحار معنا في بحارة القطيف ونتطلع لمساهماتكم المفيده
بحارة القطيف

منتدى بحارة القطيف مخصص للصيد البحري والشئون البحريه

مرحبا بكم في بحارة القطيف

مرحبأ بكم في بحارة القطيف 

صور للقطيف قديمأ
حمام ابولوزه

    التسمم بالأكسجيــن

    شاطر
    avatar
    بحارة القطيف
    Admin

    عدد المساهمات : 110
    تاريخ التسجيل : 05/09/2010

    التسمم بالأكسجيــن

    مُساهمة  بحارة القطيف في الأحد أكتوبر 03, 2010 4:32 am

    السلام عليـكم ورحمة الله وبركاته

    من المفارقات العجيبة أن يكون لنفس الغاز الذي تعتمد عليه بعد الله كل أشكال الحياة على
    الأرض والذي نستخدمه في الإسعاف والسيطرة على حالات الإغماء ونقص الأكسجين إثاراً سامةً
    عند تنفسه في صورة حرة لفترات طويلة أوعند ازدياد ضغطه الجزئي. يستطيع الجسم البشري العمل
    بصورة طبيعية ضمن حدود ضغط جزئي للأكسجين تتراوح مابين 0.2 ض ج و 0.5 ض ج.
    إن انخفاض الضغط الجزئي للأكسجين في وسط التنفس إلى 0.1 ض.ج ( ata ) يؤدي إلى
    حدوث نقص في الأكسجين (هايبوكسيا) الوارد إلى الدماغ يتبعه حدوث الإغماء والوفاة أما
    تنفس أكسجين بضغوط جزئية تزيد على 1.0 ض.ج ( ata ) فتتسبب في حدوث اضطرابات في كل
    من الجهاز التنفسي والجهاز العصبي.

    يعتمد التسمم بالأكسجين على عاملين هما:-

    - 1 مقدار الارتفاع في الضغط الجزئي للأكسجين.
    - 2 فترة التعرض أو تنفس الأكسجين بتركيزات عالية.
    يظهر التسمم بالأكسجين في صورتين هما:-
    - 1 التسمم الرئوي بالأكسجين ( .(Pulmonary Oxygen Toxicity
    - 2 تسمم الجهاز العصبي المركزي ( .(CNS Toxicity

    يؤدي تنفس أكسجين عند ضغط جزئي يزيد على 0.5 ضغط جوي ( ata ) ولفترات طويلة
    إلى حدوث تلفيات في الرئتين. يحدث هذا التلف تدريجياً مسبباً تورمات في جدران الحويصلات
    الهوائية مما يزيد المسافة التي يجب أن يقطعها غاز الأكسجين للوصول إلى مجرى الدم، يتسبب هذا
    التورم أيضاً في تصلب الرئتين فيشعر المصاب بصعوبة في التنفس وحرقة في الصدر مع كل نفس
    يتنفسه.

    قد يحدث ارتداد لهذه الأعراض بعد زوال السبب وانخفاض الضغط الجزئي للأكسجين، لكن
    هذا الارتداد يستغرق وقتاً ليس بالقصير ويعتمد على حجم التلفيات التي حدثت للرئتين نتيجة
    للتسمم.
    ان تنفس أكسجين صاف [بنسبة % 100 ] عند مستوى سطح البحر ولفترات طويلة يسبب
    تسمماً يشمل الجهاز التنفسي وكافة الجسم. يصاحبه ظهور أعراض ألخصها بالتالي:-

    • تغيرات انتكاسية في الرئتين تشمل التهابات الشعب الهوائية والتورم والاحتقان في جدران
    الحويصلات الهوائية وازدياد سماكة الشرايين الرئوية.

    • تشقق الغشاء بين طبقتي خلايا الحويصلات مع حدوث نضح وتراكم للسوائل بينهما.

    • تغيرات في الطبقة الخافضة للتوتر السطحي في الحويصلات الهوائية ( Surfactant ) وهو
    ما يؤثر في ثباتها واستقرارها.

    • الكحة أو السعال وصعوبة التنفس مع صفير وألم يتردد مع كل نفس يأخذه المصاب.


    عند الحاجة لإعطاء الأكسجين لمصاب أو مريض لفترات طويلة يجب مراقبته باستمرار و عادة ما
    يتم خفض تركيز الأكسجين الذي يعطى للمرضى الذين يعانون من نقص في الأكسجين ويحتاجون
    إلى تنفس تركيزات عالية من الأكسجين لفترات طويلة وبذلك يمكن تفادي مخاطر الإصابة
    بالتسمم الرئوي للأكسجين ..

    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 8:10 am