بحارة القطيف

نرحب بكم اعضائنا وزوارنا الكرام ونتمنى لكم حسن الاقامه والابحار معنا في بحارة القطيف ونتطلع لمساهماتكم المفيده
بحارة القطيف

منتدى بحارة القطيف مخصص للصيد البحري والشئون البحريه

مرحبا بكم في بحارة القطيف

مرحبأ بكم في بحارة القطيف 

صور للقطيف قديمأ
حمام ابولوزه

    الخنيزي يبحث عن ابنه المخطوف منذ 11

    شاطر
    avatar
    بحارة القطيف
    Admin

    عدد المساهمات : 110
    تاريخ التسجيل : 05/09/2010

    الخنيزي يبحث عن ابنه المخطوف منذ 11

    مُساهمة  بحارة القطيف في الإثنين أكتوبر 11, 2010 6:36 pm

    مجهولة أخذته لغسل شعره ولم تعد
    الخنيزي يبحث عن ابنه المخطوف منذ 11 عاما !


    .. " الضنا غالٍ .. والدمع لا يجف عليك ياوليدي " .. هذا هو حال أسرة سعودية تعيش في القطيف فقدت طفلها منذ أكثر من 11 عاما وهو لا يزال ابن يومين .. الا ان الاسرة لم تفقد الامل في العثور على فلذة كبدها ..

    ويدور أفرادها في الشوارع ويتفحصون وجوه المارة لعل الوجوه تلتقي .. ومازال قلب الام منفطرا .. ودمعها لا يجف وقد حفر أخاديد فوق الخدود .. والاب لا يهنأ له نوم ولا يقظة .. اعياه التعب بحثا عن " موسى " .. فقد اختطفته مجهولة لا قلب لها وهو ابن يومين من حضن امه في قصة مثيرة .
    بدأت احداث القصة منذ 11 عاما وبالتحديد في مستشفى النساء والولادة بالدمام وكان عمر طفلهم يومين ورغم مضي كل هذه السنوات على حادثة الاختطاف إلا ان الاسرة مازالت تتمسك بأهداب الامل . وبالرغم من عرض والده المستمر لمكافأة مالية لكل من يدلي بمعلومات جديدة قد تؤدي إلى الوصول إليه الا ان طفله مازال مختفيا طوال تلك السنوات .


    اما والدته فقد خلفت الحادثة حرقة في قلبها بعد قرابة 11 سنة من الواقعة حيث لم تفلح السنون في محو الرضيع من ذاكرة الأم التي لا تزال تتذكر لحظات الاختطاف .. كانت تحلم بضمه بين ذراعيها تراه يكبر أمام ناظريها يوما بعد يوم إلا أن الأقدار شاءت ان يفترقا .
    ويروي الأب علي الخنيزي تفاصيل الحادثة والتي بدأت بعد ولادة زوجته في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام بساعة واحدة حيث تم تسليم الطفل الحديث إلى أمه لرضاعته وبعدها دخلت عليها إحدى النساء ويبلغ عمرها "37" عاما حنطية اللون ولها لكنة بدوية تميل إلى الامتلاء وقامت بالتحدث مع زوجتي لمدة ربع ساعة ثم قالت لزوجتي لماذا شعر رأس ابنك يوجد عليه بعض الأوساخ أتسمحين لي بتنظيفه وإعادته لك مرة أخرى .. فسمحت لها الأم وبعد ذلك بحوالي 5دقائق دخلت إحدى الممرضات على والدة الطفل وسألتها أين هو ؟

    فأجابت الام : لقد أخذته امرأة مجهولة لتغسل شعره ولم تعد إلى الآن وعلى الفور قامت الممرضة بالتبليغ عن الواقعة حيث قامت إدارة المستشفى بالاتصال بالجهات الأمنية التي باشرت الحادث فورا ، وأضاف الخنيزي أنه لا يعلم ماذا حدث لطفله و لا زوجته حيث كنت اتابع انهاء بعض الاجراءات .. و تم ابلاغي بما حدث الا اننا كنا على أمل بأن طفلنا باق في المستشفى ولم تخرج به المرأة المجهولة ، ويستطرد الاب حديثه ويقول : بعد مرور بعض الوقت اتصلت إدارة المستشفى وأخبرتني ان هناك أوراقا يجب توقيعها فتبادر إلى ذهني أن الأم أو الطفل قد توفي احدهما وبعدها أصرت إدارة المستشفى بالحضور فطلب منهم تحويله إلى زوجته التي أبلغته ودموعها تنهار بأن طفلها قد اختطف وتساءل الاب المكلوم عن سبب الاهمال الكبير في هذا المستشفى . "حتى ان البصمة التي أخذت من ابني لم تؤخذ بطريقة صحيحة بل أخذت بشكل خاطئ "
    وجدد الخنيزي دعوته لكل من يعرف أي معلومات عن طفله الذي خطف قبل احد عشر عاما ، إلى أن يسارع بإبلاغها لعلها تقود إليه ، وأطلب من أهل الخير الذين عرفوا أو يعرفون أي شيء قد يدلني على طفلي أن يبلغونا بها، وله منا مكافأة مالية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 8:07 am